SharePoint

 تويتر المحافظة

 مواقع تهمك

سمو محافظ جدة يتوج 24 فائز وفائزة في مسابقة للقرآن الكريم
 

محافظ جدة يتوج 24 فائز وفائزة بجوائز مسابقة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات الجامعات

توج صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة مساء أمس 24 فائز وفائزة بجوائز مسابقة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات الجامعات السعودية حيث سلم سموه للفائزين ذوي المراكز الاولى جوائزهم التي بلغت مليون ريال و7 سيارات برعاية مؤسسة الجفالي الخيرية لخدمة المجتمع
 وفور وصول سموه الى قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة كان في استقباله معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور اسامة طيب و رئيس مجلس ادارة الجمعية السعودية لعلوم القران الكريم وعلومه تبيان الدكنور محمد السريع ومدير فرع الجمعية الدكتور صلاح باعثمان واصحاب الفضيلة المحكمين في المسابقة القرانية
 ثم افتتح الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة معرض القران الكريم للجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" تحت مسمى اية ولوحة وهو اول معرض من نوعه يقام على هامش مسابقة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات الجامعات السعودية شارك فيه 50 من القطاعات التي لها علاقة بالقران الكريم ودراساته والسنة النبوية الشريفة
 وشاهد سموه اكبر جناح تشارك به الرئاسة العامة لشوؤن الحرمين الشريفين بمساحة قدرها 12 في 4 متر خيث تعرض الرئاسة صور للحرم المكي قديما وحديثا وصور لمشروعات التوسعة التي شهدها الحرمين الشريفين منذ تولي الملك عبدالعزيز يرحمه الله وحتى هذا العهد الزاهر حيث شارك سمو الامير مشعل بن ماجد نساجين لثوب الكعبة بعمل غرز للاية الكريم يا حي يا قيوم مشاركة من سموه في نسج الثوب وهي المشاركة التي يدخل بها مصنع كسوة الكعبة المشرفة الى جانب عرض صور للتطور التاؤيخي لماء زمزم ومهنة الزمامة في القديم
 بعد ذلك تجول سموه في معرض اية ولوحة التي توضح معجزات القران في الكون من خلال عرض 40 لوحة فنية تشكلية في الكون ومعجزاته في الخط العربي والزخارف الاسلامية اضافة الى رسومات الفنانين التشكليين وكذلك عدد من الاجنحة الاخرى
 ثم توجه سمو محافظ جدة الى القاعة المخصصة لحفل توزيع جوائز المسابقة حيث بدا الحفل باي من الذكر الحكيم
شاهد سموه بعدها مسيرة الفائزين وعددهم 12 شابا في المسابقة يتقدمهم رئيس واعضاء لجنة التحكيم
القى بعدها مدير فرع جمعية تبيان رئيس اللجنة المنظمة الدكتور صلاح باعثمان كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لسمو محافظ جدة على دعمه وحضوره شخصيا لتوزيع الجوائز من اجل دعم القران وعلومه وحفظته وكل من ساهم فيها من الجامعات السعودية والاعضاء المحكمين فيها
 كما عبر عن تقديره لكل من حضر حبا للقران وتشجعيا لحملته منوها بالجهود والدعم الذي قدمته مؤسسة الجفالي الخيرية لخدمة المجتمع في رعاية هذه المسابقة
ولفت باعثمان الى ان المسابقة تستهدف في المرحلة الاولى جامعات منطقة مكة المكرمة ثم اقامتها على مستوى جامعات المملكة بهدف غرس ثقافة حفظ القران الكريم واتباع تعليماته والسير على نهجه لدى الشباب والشابات حيث بلغت عدد الجامعات السعودية 60 جامعة منها 30 جامعة حكومية و30 جامعة وكلية جامعية خاصة مبينا ان المسابقة نظمها واشرف عليها فرع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان"، بمحافظة جدة وهي أول مسابقة تقام على مستوى التعليم العالي.
 واشاد مدير فرع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" في جدة، الدكتور صلاح سالم باعثمان: " بالاهتمام والدعم الكبيرين لمحافظ جدة في مجال مساعدة الجمعية على أداء رسالتها ودعم حفظة كتاب الله في جامعات منطقة مكة المكرمة".بعدها القى رئيس مجلس ادارة جمعية تبيان الدكتور محمد السريع كلمة شكر فيها الامير مشعل بن ماجد الذي اعطى للمسابقة دافعا وحافزا من اجل اقامتها خاصة وانها تستهدف الشباب والشابات في الجامعات
 وأضاف السريع ان : "رسالة جمعية ''تبيان'' تتمثل في العناية المثلى بالقرآن الكريم وأهله المهتمين به والمختصين فيه، لتحقيق تواصل مثمر بينهم من خلال منظومة متميزة من المناشط والبرامج العلمية والعملية والإعلامية، يمتد أثرها إلى سائر فئات المجتمع".
 وأردف: "الجمعية تهدف إلى التأصيل العلمي في مجال التخصص والعمل على تنميته وتطويره وتنظيمه وتنشيطه، وتطوير الأداء العلمي والمهني لأعضاء الجمعية والمهتمين بنشاطها". وتابع: ''الجمعية تسعى إلى أن تصبح المؤسسة العلمية الأولى في خدمة المتخصصين في القرآن الكريم وعلومه، وأن تكون تجمعاً مهنياً رائداً في البرامج والموارد المادية والبشرية".
 وكشف أن "تبيان" تدرس خلال هذا العام تنظيم أول ملتقى تنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم على مستوى المملكة، لتقديم الاستشارات، وتبادل الخبرات، وتنسيق الجهود وتوحيدها بين العاملين في هذا المجال؛ وذلك بغرض فتح آفاق جديدة لخدمة القرآن وأهله. وقال: "الجمعية أعلنت عن جائزة سنوية لأفضل رسالة علمية في مجال التخصص مع تنظيم أكثر من 20 دورة تأهيلية لمعلمي القرآن الكريم وخمس ندوات علمية كبرى، بحضور أكثر من 2500 من المختصين في الدراسات القرآنية في الجامعات السعودية".
 وشدد " الدكتور محمد السريع " على أن الجمعية ترفع شعار "شرف الرسالة وسمو الهدف"، وتسعى إلى تكريم المتميزين في البحث العلمي، وخدمة القرآن الكريم، وطباعة الكتب والبحوث العلمية المتميزة في الدراسات القرآنية.
 وأشار إلى دورها في إعداد البحوث والموسوعات العلمية في الدراسات القرآنية ونشر البحوث والدراسات والرسائل العلمية "الماجستير والدكتوراه" في الدراسات القرآنية، وتقديم المشورة العلمية في مجال التخصص، وتحقيق التواصل العلمي لأعضاء الجمعية والمهتمين بنشاطها. ولفت إلى أهمية دور الجمعية في تيسير تبادل النتاج العلمي في مجال اهتمامات الجمعية بين الهيئات والمؤسسات المعنية داخل المملكة وخارجها والتعاون معها، والعناية بالتراث العلمي في القراءات والتفسير وعلوم القرآن في مكتبات العالم، جمعاً وتحقيقاً ودراسة ونشراً".
 وتناول رئيس مجلس ادارة جمعية تبيان مسابقة القرآن الكريم لطلاب وطالبات الجامعات السعودية الح في منطقة مكة المكرمة،
 وقال: "المسابقة تتضمن أربعة فروع هي حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التلاوة والتجويد وحفظ 20 جزءاً مع التلاوة والتجويد وحفظ عشرة أجزاء مع التلاوة والتجويد وحفظ خمسة أجزاء مع التلاوة والتجويد".
 وأضاف: "اللجنة العلمية للمسابقة وضعت أربعة أهداف، هي بيان أهمية الدور الذي تقوم به الجمعية والجامعات السعودية في نشر كتاب الله تعالى، وتعليمه بين الطلاب والطالبات، بث مبدأ التنافس في الخير بينهم وكذلك تنمية الرغبة لدى الطلاب والطالبات، وربطهم باستمرار تلاوة القرآن الكريم، وحفظه وتثبيته في صدورهم، إلى جانب تشجيع الإبداعات، والمواهب لدى طلاب الجامعات وطالباتها، والإفادة من الخبرات المشتركة، واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها". وأردف: "المتسابق لا بد أن تتوفر فيه أربعة شروط من أجل المشاركة منها أن يكون من أحد الجامعات
 واضاف الدكتور السريع ان "اللجنة المنظمة وضعت عدداً من الإجراءات لتنفيذها تضمنت تشكيل لجنة تقوم بوضع آليات إجراء المسابقة مكونة من محكمين محترفين في هذا المجال ويصاحب المسابقة معرض للقرآن الكريم".
 وأشاد بما توليه المملكة، بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، من رعاية لحفظة كتاب الله، حيث تعمل الحكومة على دعم كافة الفعاليات المتعلقة بالقرآن الكريم من خلال تحفيز الطلاب والطالبات على حفظ القرآن الكريم. وقال: "الجمعية العلمية "تبيان" تهدف من وراء تنظيم هذه المسابقة إلى الاهتمام بكتاب الله والعمل على حفظه وتلاوته وتحفيز الطلاب والطالبات الحافظين له وتشجيعهم على حفظ أكبر قدر من القرآن الكريم".
 ولفت الى ان من ابرز المشاركين قسم الدراسات الاسلامية بجامعة المؤسس والجمعية السعودية للقران الكريم وعلومه تبيان والهيئة العالمية لتحفيظ القران الكريم والهيئة العالمية للتعليم والهيئة العالمية للتدبر والجمعية الخيرية لتحفيظ القران بالطائف والرئاسة العامة لشوؤن المسجد الحرام والندوة العالمية للشباب الاسلامي والهيئة العالميةللاعجاز العلمي ومعهد الامام الشاطبي ومركز الاقراء والاجازة بجامعة ام القرى وجمعية تحفيظ القران بجدة ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف
 ، واشار الى ان المعرض المصاحب للمسابقة اشتمل على 20 جناحًا خصّصت لعرض كل ما يتعلق بالدراسات القرآنية، حيث يعرض أكثر من 50 إلف كتاب ومطبوعة ومصاحف ومطويان ذات الصلة المباشرة بالدراسات القرآنية مفيدا إن معرض الدراسات القرآنية روعي فيه التجديد في الطرح والتناول وشمولية المعروضات من مختلف إنحاء المملكة، مبينا أنه من المعارض المتخصص في معروضاته بما يتوافق مع تخصص الدراسات القرآنية وعلومها ومنتجاتها ثم شاهد سمو الامير مشعل بن ماجد محافظ جدة فيلما وثائقيا عن الجمعية قام بعده سمو بتكريم اعضاء لجنة التحكيم في المسابقة كما كرم الراعي الرسمي مؤسسة الجفالي الخيرية وكافة الرعاة والمشاركين من القطاعات الحومية والهيئات التي شاركت في فعاليات المسابقة
 كما القى امام المسجد الحرم فضيلة الشيخ الدكتور خالد الغامدي نوه فيها بالدعم الكبير الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين للمسابقات القرانية وحفظة كتاب الله مشيرا الى ان حضور سمو الامير مشعل بن ماجد لتكريم هولاء الشباب هو اكبر دليل على اهتمام الدولة وسمو الكريم بشباب الامة من اجل رفعة الدين والوطن
 ثم سلم سموه الفائزين جوائزهم كما سلم الفائزات عن طريق اولياء امورهم جوائزهم التي قدرت بمليون ريال
 ثم قدما رئيس الجمعية درعا تذكاريا لسموه الكريم بهذه المناسبة
 واعرب سمو محافظ جدة الامير مشعل بن ماجد عن سعادته وسروره بحضوره الحفل وتسليم الفائزين والفائزات جوائزهم في واحدة من اهم المناسبات والفعاليات االتي تخدم شباب وشابات الجامعات هي مسابقة القران الكريم للشباب على مستوى الجامعات وقال سموه غي تصريح صحفي انه ليس هناك ما هو اجل وانبل من خدمة كتاب الله وحفظته من الطلاب والطالبات وان المسابقة تعد خطوة مباركة من الجمعية العلمية السعودية لخدمة القران وعلومه والتاكيد على أهمية القرآن الكريم في حياة الشاب المسلم فكرًا وسلوكًا وتعاملًا مع الآخرين.
 وشدد سمو محافظ جة على ان القرآن الكريم هم منهج الشباب في حياتهم وأساس سلوكهم وتعاملاتهم وهو منهج رب العالمين للبشرية أجمع مبينا سموه ان االمسابقة هي أفضل وسيلة للتنافس القرآني بين الشباب، وزرع روح الأخوة بينهم
 وهنا سمو محافظ جدة الفائزين والفائزات مشددا سموه على ان الشباب هم عماد الامة وركيزة اساسية لبناء مجتمع سليم قادر على العطاء والانجاز وخدمة الدين ثم الوطن متمنيل لهم المزيد من التفوق والنجاح

© إمارة منطقة مكة المكرمة - محافظة جدة - 2016